منتديات نادي الشرطة السوري

منتدي يجمع محبي نادي الشرطة السوري وكافةالمشجعين من مختلف الاندية.


    هل يفوز الاتحاد ويفرح العباد؟

    شاطر

    شرطاوي على طول

    عدد المساهمات : 68
    تاريخ التسجيل : 12/10/2010

    هل يفوز الاتحاد ويفرح العباد؟

    مُساهمة  شرطاوي على طول في الخميس نوفمبر 04, 2010 9:52 pm

    هل يفوز الاتحاد ويفرح العباد؟..المباراة صعبــــــــة والاستهتـــــــــــــار مضــــــرّ... الفـــــــــوز ممــــكن إذا



    السبت القادم يحسم الأمر ويعلن بطل بطولة كأس الاتحاد الآسيوي لكرة القدم.. ويعود النسور الحمر إلى عشهم السوري من الكويت، إما حاملين لكأس البطولة أو مكتفين بمركز الوصافة تماماً كما فعل الكرامة في الكويت قبل عام.

    النسور الحمر حلقوا في سماء البطولة، وأكدوا مباراة بعد أخرى أنهم رقم صعب وفريق قادر على المتابعة، فأزال من طريقه آخر العقبات، موانغ يونايتد التايلندي في مباراة دخلت أرشيف الذاكرة السورية وستبقى فيها فترة طويلة من الزمن.

    النسور الحمر في الكويت يحملون الأمل ومطلوب منهم العمل فهل يفعلون؟.

    الاتحاد متكامل



    صفوف الاتحاد متكاملة لهذه المباراة والحمد لله.. وكنت أتمنى أن نراه في مباراة تجريبية قبل لعبة القادسية لنطمئن أكثر.

    الاتحاد فريق خليط من الشبان والمخضرمين استطاع تيتا أن يخلطهم ويولفهم ويصنع منهم فريقاً متكاملاً. في خطوطه الأربعة.

    - فحارسه وافق وقدم مستوى مطمئناً ونادراً ما يخطئ.

    - ودفاعه متماسك متناغم فالحميد والدكة والشحرور للوسط »أياً لعب منهم«.. والحمصي يلعب على اليسار في أحسن أيامه.. والكلاسي وافد جديد أكد جدارته ومقدرته.

    - ووسطه ممتاز وكان في كل المباريات السابقة الورقة الرابحة ومفتاح الأداء الجيد.. وخاصة أنه يجمع الخبرة والشباب.

    أحمد حاج قادر لاعب ارتكاز جيد وهادئ وطه دياب شاب قادر على المساندة والتسديد ومحمد الحسين شاب وافد بقوة لهذا المركز ومحمد فارس نجم قادم إذا التفت لتطوير نفسه. هذا الرباعي بخط الوسط يشكل ورقة رابحة للاتحاد مع وجود نخبة من الاحتياطيين أمثال محمد غباش ويوسف الأصيل وأيمن الصلال.

    - وهجوم الاتحاد فعال بوجود تامر رشيد وجود، وهما يلقيان مساندة مهاجمي الوسط دائماً أمثال الفارس والحسن.



    القادسية قوي



    حتى لا نخدع أنفسنا علينا القول إن القادسية فريق قوي ومتكامل ومدعوم جداً من كل الأوساط المسؤولة في الكويت ويلعب له نجما سورية فراس الخطيب وجهاد الحسين، إضافة لنخبة ممتازة من النجوم الكبار.

    القادسية صعب بأرضه وسوف يتم توفير أكبر حشد جماهيري له بهذه المناسبة.

    صحيح أن الاتحاد تفوق على الكويت وكاظمة بأرضهما.. لكن الصحيح أيضاً هو أن لكل مباراة ظروفها ولكل فريق هويته وخاصيته.. فلا تبخسوا القادسية حقه ولا تستهزئوا به، ولا تظنوا أن دربكم مفروش بالورد بالكويت.. أو أنكم أخرجتم موانغ التايلندي بعد عرض رائع وأن القادسية سيكون مثله أيضاً. صحيح أننا نتمنى ذلك، لكن بمزيد من العقل والتعقل والروية، فمن لا يحسب لا يسلم.

    وضروري أن تيتا جمع أكبر كم من المعنويات والسيديات حول القادسية، فذلك هو الحد الأدنى لمدرب يدخل نهائي كأس الاتحاد الآسيوي.

    ونسأل أنفسنا: وكيف سيكون أداء جهاد وفراس ضد فريق وطنهم الاتحاد، فنجيب: إن الاحتراف والسمعة والمسؤولية تقول إنهما سيلعبان للقادسية وبمنتهى الإحساس بالمسؤولية ولا يظن أحداً منا عكس ذلك.



    إذا سلمنا بكل هذه الأمور، عندها سننزل للملعب أكثر منطقية وعقلانية وشعور بالمسؤولية وعدا ذلك سنكون قد ارتكبنا خطأ كبيراً.



    كيف نفوز؟



    نفوز ونحمل كأس الاتحاد الآسيوي ونعود به إلى حلب سالمين غانمين إذا انتبهنا للأمور التالية:

    1- أن ننسى أداءنا المتميز في آخر مباراة بحلب »كغرور« ونتذكره فقط كمسؤولية.

    2- أن ننظر للمباراة على أنها بطولة بحد ذاتها.

    3- أن نحترم القادسية كي لا نغرق في بحر الأوهام.

    4- أن نتأكد أن اللعب على أرض المنافس وبين جمهوره مسألة ليست في صالحنا.

    5- أن ندرس فريق القادسية كفريق وأفراد.

    6- أن يشرح تيتا لفريقه خطة لعبه وكل ميزات القادسية التي استطاع تحديدها والاطلاع عليها.

    7- أن يلعب تيتا المباراة بمنطقية وعقلانية بعيداً عن الاندفاع والتهور.

    8- أن يتماسك خط الدفاع ولاسيما أنه بأحسن أيامه وأن يكلف الكلاسي والحمصي بالمساندة وفقاً لمجريات المباراة.

    9- أن ينتبه خط الوسط لواجبه الدفاعي والهجومي وأن يقوم بالتسديد البعيد على مرمى القادسية.

    10- أن يتبادل الفارس والحسن المراكز بين الحين والأخر.

    11- أن يتقدم أحمد حاج محمد دون أن يفتح ثغرة أمام لاعبي الوسط.

    12- أن يتقدم طه دياب ويساند ويهاجم ويسدد.

    13- أن يلازم الفارس والحسن خطي التماس لفتح الملعب وسحب القادسية إلى الخطوط أثناء الهجمة الاتحادية.

    14- أن يتناوب تامر والجود على الاختراق ويعتمدوا أسلوب »1-2« كلما سنحت لهما الفرصة.

    15- أن يضغطا معاً أو أحدهما من دفاع القادسية حتى أثناء هجوم القادسية وذلك منعاً لتقدم دفاعهم للمساندة.

    16- المشاركة بكل الكرات والمحاولات ضمن منطقة جزاء القادسية وعدم الوقوف للفرجة.

    17- التحرك دون كرة لأخذ المواقع وتحسين ظروف حامل الكرة.

    18- على الهجوم والوسط التحول فوراً للدفاع لمجرد فقدان الكرة دون الوقوف متفرجين على دفاعهم وحارسهم.

    19- على المهاجمين والظهيرين ولاعبي الوسط رفع الكرات العرضية بشكل مستمر ومحاولة الوصول بالكرة إلى خط مرمى القادسية لسحب دفاعه وتشتيته.

    20- عدم مناقشة الحكم أو الاعتراض على التحكيم والانتباه لواجباتهم كلاعبين.

    21- متابعة الخصم أينما كان وعدم التوقف السلبي في الملعب.

    22- بذل كل الجهد خلال الـ»90« دقيقة دون ادخار أي طاقة حتى للعودة للمشالح بعد المباراة.

    23- عدم الالتفات للجماهير القدساوية والتركيز على الملعب والمدرب.

    24- اقتراب تيتا من لاعبيه خلال المباراة ومساندتهم وتوجيههم.

    25- التفكير بناديهم وحلبهم ووطنهم وشعبيتهم لنهل القريحة منهم لهذه المباراة المصيرية.

    26- عدم قراءة أو الالتفات للإعلام الكويتي عند الوصول للكويت لأن ذلك يحبط المعنويات ويفسد الهمم.



    الجمهور السوري



    لاشك أن جاليتنا ستكون متواجدة مع فريقها ونسورها الحمر، ولا شك أن الكثير من أبناء الوطن سيسافرون للكويت سواء من سورية أو من دول الخليج الأخرى.

    - ومع هذا فالمطلوب من الجمهور مساندة فريقه في الملعب طيلة المباراة وخاصة عند الضغط عليه.

    - ونتمنى من جاليتنا ألا يتعبوا اللاعبين قبل المباراة بتواجدهم وهواتفهم لأن ذلك يفقدهم التركيز.

    - وألا يطيلوا السهر في فندقهم، فراحة اللاعبين مسألة هامة، وهنا يبرز دور الجهاز الفني والإداري للاتحاد.

    - ألا يعدوا اللاعبين بالهدايا أو يتبرعوا باصطحابهم للأسواق فلذلك وقت آخر بعد المباراة حتماً.

    - عدم الاحتكاك مع جمهور القادسية لأن ذلك ليس بمصلحتنا لكل الاعتبارات.



    قـلوبنا معــــكم

    حلقوا يا نسورنا الحمر في سماء الكويت وكونوا قلعة حمراء عاتية لا يمكن النيل منها وتذكروا فقط وطنكم وشعبكم وأهلكم.

    الكل معكم.. قلوبنا معكم.. عقولنا معكم.. جوارحنا معكم وسنكون بانتظاركم إن شاء الله في مطار دمشق وأنتم عائدون سالمين غانمين وللكأس حاملين إن شاء الله.






    avatar
    max2000

    عدد المساهمات : 148
    تاريخ التسجيل : 03/10/2009

    رد: هل يفوز الاتحاد ويفرح العباد؟

    مُساهمة  max2000 في الإثنين نوفمبر 08, 2010 7:33 am

    الحمد لله
    كان الاتحاد خير سفير للكرة السورية وحقق المراد وفاز في عقر دار القادسية .
    وشكرا شرطاوي على طول على هذا التقرير والتحليل يبدو انك تصلح لتحليل المباريات على قناة الجزيرة .
    والف شكر لك.

      الوقت/التاريخ الآن هو الخميس أغسطس 17, 2017 11:37 pm