منتديات نادي الشرطة السوري

منتدي يجمع محبي نادي الشرطة السوري وكافةالمشجعين من مختلف الاندية.


    قراءة في نتائج مرحلة الذهاب

    شاطر

    ميدو

    عدد المساهمات : 107
    تاريخ التسجيل : 16/10/2009

    قراءة في نتائج مرحلة الذهاب

    مُساهمة  ميدو في السبت مارس 05, 2011 10:28 pm

    الشرطة يقبض على المركز الثالث.. ويتحفّز للمنافسة على لقب دوري المحترفين



    الشرطة



    فرض نفسه بقوّة في مرحلة الذهاب..

    أنهى فريق الشرطة مرحلة الذهاب، محتلاً المركز الثالث على سلّم ترتيب فرق الدوري، برصيد 22 نقطة، وبفارق أربع نقاط عن الكرامة المتصدّر، ونقطة واحدة عن الوحدة الثاني.
    وأثبت الفريق، هذا الموسم، قدرته على الاستمرار في المنافسة، من خلال تحقيق نتائج طيبة أبرزها تعادله مع الجيش (حامل اللقب)، وتعادله في حمص مع الكرامة الوصيف، وفوزه المثير على كلّ من حطين بخماسية، وخارج أرضه على الجزيرة والطليعة، ليفرض نفسه بين الأقوياء في دوري المحترفين.

    في آخر مراحل الذهاب، اعتمد الشرطة على عناصر هجومية فعالة؛ عنصري الخبرة: رجا رافع وأنس صاري، وعلي غليوم، وعدي جفال، وفادي بيكو.
    وفي الوسط، اعتمد على اللاعبين: زياد دنورة، عامر الأبطح، عمار زكور، والمتقدّمين قصي حبيب ومحمد عبادي، والمحترف البرازيلي فيليبي أوليفرا.
    وفي الخط الخلفي، يمتلك الشرطة أقوى الخطوط الدفاعية حتى الآن، في مرحلة الذهاب، متساوياً مع كلّ من الجيش والاتحاد، حيث لم يدخل مرماه سوى عشرة أهداف، وأبرز عناصر هذا الخط المتألق: عبد الناصر حسن - علي دياب - محمد دعاس - رائد كردي - حازم محيميد، أمّا في حراسة المرمى، فما زال الاعتماد على المتألق الخبير محمود كركر، صمام أمان الفريق.




    ¶ أرقام ونجومية
    يحتلّ الشرطة المركز الثالث بعد المتصدر الكرامة، والوصيف الوحدة، وحصد 22 نقطة بفارق 4 عن الكرامة،
    لعب الشرطة 13 مباراة، فاز في 6 مباريات، وتعادل في 4، وخسر 3.. له من الأهداف 17 هدفاً، وعليه 10.
    من الناحية الهجومية، يأتي ثالث أقوى خط هجوم، متساوياً مع الوثبة برصيد 17 هدفاً، ويتميز الفريق بالروح الجماعية، ودعم الخطوط الخلفية له في التهديف.. فلا هداف صريحاً لديه... وأبرز هدافيه رجا رافع (4 أهداف)، وعدي جفال (3)، وعمار زكور (3)، وقصيّ حبيب (هدفان)، وأحرز هدفاً واحداً كلّ من علي غليوم وحسام سمان وعلي دياب وعامر الأبطح، ولم يسجل محترفاه البرازيليان أيّ هدف، خصوصاً البرازيلي فليبي أوليفيرا، الذي غادر صفوف الفريق بعد مجيء المدرب تيتا.
    وحقق الفوز 6 مرات، بينها أربع مرات على أرضه أمام كلٍّ من (المجد، أمية، حطين، الاتحاد)، ففاز على المجد بهدفين لهدف، وعلى أمية 3/0 واكتسح حطين بخماسية، وحسم موقعته القوية مع الاتحاد بهدفين لهدف، فيما حقق الفوز خارج أرضه مرتين، أمام الطليعة بهدف وحيد، كما تمكّن من انتزاع النقاط الثلاث من أرض الجزيرة بهدف وحيد أيضاً.
    وتعادل أربع مرات مع الجيش في مباراة الديربي بلا أهداف، وثلاث مباريات خارج أرضه مع النواعير 1/1 والكرامة1/1 وتشرين دون أهداف.
    أما خساراته، فكانت ثلاث مرات، فهو، إلى جانب الكرامة، الأقل خسارة بعد فريق الوحدة، الذي لم يخسر سوى مرتين، فخسر خارج أرضه مرتين أمام الفتوة 1/0 وأمام الوثبة 3/1، أما على أرضه، فقد تلقى خسارة وحيدة، وكانت في مباراة الديربي أمام الوحدة بهدفين دون رد.


    ¶ استراتيجية الفريق
    أحرز الشرطة المركز السادس في الموسم الفائت بـ 40 نقطة، محققاً 11 انتصاراً و7 تعادلات، بقوة هجومية جيدة 34 هدفاً.
    ويعتمد الفريق الدمشقي، منذ الموسم الماضي، على فلسفة استقطاب النجوم والمواهب، ويدعمهم بعناصر الخبرة، إضافة إلى الزج بمحترفين أجانب، فهذا الموسم ضمّ عدة نجوم محليين إلى صفوفه؛ رجا رافع قادماً من المجد، وعلي غليوم قادماً من الوثبة، وعدي جفال قادماً من الفتوة، وقصي حبيب وعبد الناصر حسن قادمين من الوحدة، واستعادلاعبه السابق المدافع الدولي علي دياب قادماً من فريق شانغهاي الصيني، وكان قد استقطب سابقاً المهاجم أنس صاري، والحارس الخبير محمود كركر.


    ¶ فاليريو ورحيل الختام

    قبل أيام من عودة عجلة الدوري إلى الدوران في أسبوعه العاشر، بعد مشاركة المنتخب الوطني في نهائيات آسيا، أعلنت إدارة نادي الشرطة استقالة المدرب محمد ختام، وجاءت الاستقالة ـ بحسب كثير من المراقبين والإعلاميين ـ في وقت غير مناسب، لكن أمين آلاتي وعمار ريحاوي استطاعا سدّ ثغرة رحيل الختام المفاجئ، وتمكنا من تحقيق التوازن النفسي والتدريبي في الفريق، وذلك بانتظار التعاقد مع المدرب الروماني تيتا فاليريو (المدرب الإنقاذي للمنتخب في نهائيات آسيا، والذي قاد الاتحاد إلى إحراز لقب كأس الاتحاد الآسيوي 2010).
    وفي اول امتحان لتيتا حقق نتيجة جيدة حيث انتزع نقطة ثمينة في ملعب حمص من أزرق الكرامة، وفاز على الاتحاد في دمشق بهدفين لهدف، ليرحل إلى اللاذقية، ويفرض تعادلاً بطعم الفوز من بحارة تشرين.
    وتمّ استبعاد سبعة لاعبين من نادي الشرطة على خلفيّة قرار من المستشار الفني للفريق فاليريو لعدم إعجابه بمستواهم الفني، وكان أبرز المغادرين المحترف البرازيلي فيليبي أوليفر، رغم تألقه ومشاركته أساسياً في معظم مباريات الذهاب، كما استبعد كلّ من أحمد ديب وحسن مصطفى وأسامة حداد والحارس علاء نداف، وتمّت إعادة اللاعب الشاب أحمد قدور للعب مع فريق الشباب، ويبقى وضع عبيدة السقي غامضاً بعد استبعاده مبدئياً.
    ¶ التحضيرات
    يقوم الفريق بمعسكر تدريبي في الحسكة لإجراء بعض المباريات، تحضيراً لمرحلة الإياب، ومن المتوقع أن يعالج فاليريو النواحي التكتيكية والخططية لدى الفريق، ليصل الفريق مع بداية الإياب إلى الجاهزية المطلوبة للاستمرار في المنافسة.



    ¶ أحرز فريق الشرطة بطولة الدوري مرة واحدة، وحقق ذلك في العام 1981، كما أحرز كأس الجمهورية ثلاث مرات في الأعوام 1968، 1980، 1981.

    ¶ قدّم نادي الشرطة للمنتخب الكثير من النجوم والأسماء اللامعة: نوري إدلبي ومحمود طوغلي وعزام غوتوق ومحمد خير ضاهر وهيثم برجكلي والحارس الطائر شاهر سيف،والهداف رضوان سرور وصخرة الدفاع هاشم شلبي, ومن بعدهم محمد العطار، وحاتم الغايب، وطارق ملاح ومحمد سويداني وياسر قدو



      الوقت/التاريخ الآن هو السبت يناير 21, 2017 10:06 am