منتديات نادي الشرطة السوري

منتدي يجمع محبي نادي الشرطة السوري وكافةالمشجعين من مختلف الاندية.


    ميسي يغيب عن دربي كاتالونيا.. والريال يفتقد كاكا وكريستيانو في الميستايا

    شاطر

    عبود

    عدد المساهمات : 60
    تاريخ التسجيل : 03/10/2009
    العمر : 24

    ميسي يغيب عن دربي كاتالونيا.. والريال يفتقد كاكا وكريستيانو في الميستايا

    مُساهمة  عبود في السبت ديسمبر 12, 2009 8:13 pm



    نقطة اللاعودة في ملعب الإمارات.. وجماهير اليوفي تنتظر ردة الفعل أمام باري

    الدوري الإنكليزي

    يترقب الكثير من عشاق الكرة ومحبي المتعة والإثارة القمة التي سيستضيف فيها ليفربول صاحب المركز السابع »24 نقطة« فريق أرسنال الثالث »28 نقطة وله مباراة مؤجلة« على ملعب الأنفيلد رود، وذلك مساء غدٍ الأحد ضمن منافسات الجولة السادسة عشرة التي ستشهد قمة أخرى لاتقل شأناً عن الأولى يواجه فيها مانشستر يونايتد الثاني »34 نقطة« اختباراً صعباً أمام ضيفه أستون فيلا الخامس »26 نقطة«.

    الصورة تبدو معكوسة اليوم نوعاً ما عما كانت عليه في مباراة الموسم الماضي التي انتهت بالتعادل »4/4«، حيث بات الأرسنال بحاجة إلى نقاط المباراة الثلاث أكثر من غريمه الليفر الذي لم يفز سوى في مباراتين في آخر ثماني مباريات له مبتعداً عن المتصدر تشلسي بـ 12 نقطة وأصبحت نقاط مبارياته لإحياء آماله فقط بالفوز بأحد المراكز الأربعة الأولى المؤهلة إلى دوري أبطال أوروبا و التي يزاحمه عليها بقوة »توتنهام - مانشستر سيتي - أستون فيلا«.

    ويتطلع أرسنال لإنهاء خصامه على هذا الملعب في السنوات الست الأخيرة حيث لم يحقق عليه الفوز أبداً »تعادلان و ثلاث هزائم« فضلاً على أنه يسعى لتحقيق فوزه الأول في الدوري المصغر بعد الهزيمة أمام اليونايتد وتشلسي، لكن عيادة الفريق أصبحت متخمة بالغيابات الكثيرة »فان بيرسي-كليشي-روزيسكي-ديابي« والكسندر سونغ »للايقاف«، وتحوم الشكوك كثيراً حول عودة الإسباني فرناندو توريس الذي كان على مقاعد الاحتياط في المباراة الماضية أمام فيورنتينا فيما سيغيب الهولندي رايان بابل.

    وعلى مسرح الأحلام »ملعب الأولدترافورد« يسعى اليونايتد إلى أن لا يكون الضحية الثالثة بين الأربعة الكبار هذا الموسم أمام الفيلانز الذين هزموا ليفربول في الأنفيلد وتشلسي في الفيلا بارك لكن أبناء مارتن أونيل عانوا كثيراً على هذا الملعب حيث هزموا في زياراتهم الست الأخيرة إليه، وسيغيب بول سكولز عن المباراة للإيقاف فيما تستمر الغيابات بالنسبة لتشكيلة فيرغسون في خط الدفاع »4 مدافعين« لكن عودة فيديتش طمأنت الجماهير التي فرحت الأسبوع الماضي بتقليص الفارق مع المتصدر تشلسي إلى نقطتين فقط .

    وتبدو مهمة تشلسي أسهل نسبياً عندما يستضيف على ملعبه ستامفورد بريدج ايفرتون الذي يقدم أداءً سيئاً هذا الموسم حيث يحتل المركز 15 برصيد 16 نقطة فضلاً على أن سجل التوفيز على هذا الملعب سيئ حيث لم يفز أبداً في البريمرليغ في زياراته الـ 17 له .

    الدوري الإيطالي

    ؟ فيما تغيب مباريات القمة عن الجولة الخامسة عشرة من منافسات الكالتشيو، فإن الأنظار ستتجه نحو اللقاءات التي ستشكل فرق المقدمة أحد أضلاعها لا سيما تلك التي سيحل فيها جوفنتوس »ثالث اللائحة بـ 30 نقطة« ضيفاً على باري »الثاني عشر« حيث سيترقب أنصار »السيدة العجوز« ردة فعل الفريق بعد الخروج »المخجل« من دوري الأبطال إثر أداء سيئ وغير مقنع من معظم اللاعبين.

    ويدرك المدرب تشيرو فيرارا أن التطمينات التي جاءته من إدارة النادي حول بقائه في منصبه قد تذهب أدراج الرياح مالم يتمكن من العودة بالنقاط الثلاث من ملعبه »سان نيكولا«، وهو الملعب الذي شهد إحراز اليوفي للقبه الأخير في موسم »2005- 2006« والذي تم سحبه منه لاحقاً.. مهمة اليوفي لا تبدو سهلة بالنظر إلى الغيابات التي يعاني منها »كيللني، سيسوكو، ياكوينتا« للإصابة »ميلو« للإيقاف، علماً أن مشاركة الحارس بوفون لا تبدو مؤكدة رغم تأجيله لموعد العمل الجراحي لركبته والذي كان مفترضاً أن يجريه الأربعاء الفائت ليوم غدٍ الأحد.

    بالمقابل فإن باري الذي يملك ثالث أقوى خط دفاع في الدوري »بعد الانتر وفيورنتينا« سيفتقد لستة لاعبين من بينهم ماريانو دوندا وأليساندرو باريزي اللذان تعرضا للطرد في المباراة الأخيرة أمام نابولي.

    من جهة ثانية يسعى الانتر »المنتشي بتأهله إلى دور الـ16 في دوري الأبطال« إلى تعويض عثرته في الجولة الأخيرة أمام اليوفي عندما يحل ضيفاً على أتلانتا في مباراة ستعني نقاطها الثلاث حسم لقب الخريف لصالح النيرازوري قبل جولة واحدة من توقف النشاط الرياضي في إيطاليا بسبب عطلة الأعياد.. ومن المنتظر أن يجري المدرب جوزيه مورينيو عدداً من التغييرات على التشكيلة التي خاضت مباراة روبن كازان »الأربعاء« وخاصة في الخطوط الخلفية حيث يغيب صامويل وستانكوفيتش ومونتاري، علماً أن مورينيو نفسه لن يتمكن من الجلوس على دكة البدلاء بسبب تنفيذه لعقوبة الإيقاف لمباراة واحدة إثر طرده في »دربي إيطاليا«..

    ويتطلع ميلان »الثاني بـ 31 نقطة« إلى مواصلة مسيرته الجيدة والتي لم يخسر فيها أياً من مبارياته الـ»13« الأخيرة في مختلف المسابقات، وذلك عندما يستضيف باليرمو في مباراة سيفتقد فيها لمدافعه البرازيلي تياغو سيلفا »بداعي الإصابة«.. ولا يملك الفريق الصقلي الذي سيستعيد مهاجمه »ميكولي« إثر تقليص عقوبة إيقافه، سجلاً مميزاً على ملعب سان سيرو، إذ خسر في »19« من المباريات الـ»22« التي خاضها عليه وحقق الفوز مرة واحدة فقط وذلك عام /2006/.

    في أبرز المباريات الأخرى يحل فريق العاصمة روما ضيفاً على سمبدوريا في مواجهة يتطلع من خلالها سمبدوريا إلى وقف نزيف نقاطه »فاز بمباراة واحدة من آخر 5 مباريات« علماً أن الأنظار ستتجه صوب المهاجم أنطونيو كاسانو الذي سيواجه فريقه السابق في محاولة لمصالحة جماهير سمبدوريا التي دخل معها في سجالات ساخنة مؤخراً بعدما حمّله الجميع مسؤولية تدهور نتائج الفريق وتراجعه على سلم الترتيب إلى المركز الثامن..

    الدوري الإسباني

    ؟ سيرخي غياب النجوم »ميسي، كاكا وكريستيانو رونالدو« بظلاله على الجولة الرابعة عشرة من منافسات الليغا الإسبانية والتي ستشهد موقعتين ساخنتين، تجمع الأولى الجارين اللدودين في الإقليم الكاتالوني »برشلونة وإسبانويل«، والثانية فريقي فالنسيا وريال مدريد اللذين يحتلان المركزين الثالث والثاني على التوالي..

    فعلى ملعب »كامب نو« يسعى برشلونة لتحقيق الفوز على جاره »المتعثر في الموسم الحالي« وذلك لتأمين صدارته للائحة الترتيب قبل توجهه إلى أبو ظبي لخوض غمار بطولة العالم للأندية.. ويغيب الأرجنتيني ليونيل ميسي عن تشكيلة البارسا بسبب تعرضه لالتواء حاد في كاحل قدمه اليمنى، علماً أن ميسي لم يغب سوى عن ثلاث من المباريات الرسمية الـ»22« التي لعبها برشلونة حتى الآن.

    وحول الدربي رقم »151« تحدث صانع ألعاب برشلونة تشابي قائلاً: »لدينا رغبة كبيرة من أجل تحقيق الانتصار، إسبانيول خصم عادة ما يصعِّب الأمور علينا، لكننا نعلم أن الفريق لا يمر بوضعية جيدة ويتوجب علينا استغلال ذلك.. غياب ميسي مؤثر ونحن »نفتقده أكثر مما سيفتقد الريال لكريستيانو رونالدو«.. يذكر أن إسبانيول لم يهزم في زياراته الثلاث الأخيرة إلى معقل البارسا ضمن بطولة الدوري حيث تعادل مرتين قبل أن يفوز في الموسم الفائت »2/1« بهدفي دي لابينا..

    من جهة ثانية يشد النادي الملكي رحاله إلى مدينة فالنسيا لملاقاة فريقها المحلي في مباراة قمة يتطلع من خلالها أصحاب الأرض لاستثمار الغيابات العديدة في صفوف الريال »كاكا وكريستيانو رونالدو« إضافة إلى عامل الإرهاق »من جراء رحلة مرسيليا« وذلك لمعادلته نقاطاً ومواصلة الزحف نحو القمة..

    وقدم فريق الخفافيش نفسه كأبرز المرشحين لمقارعة القطبين »ريال مدريد وبرشلونة« على اللقب بعدما خسر مباراة واحدة فقط من أصل »22« لعبها في كافة المسابقات وذلك أمام خيتافي في /23/ أيلول الفائت.. ويعتمد فالنسيا على مجموعة من اللاعبين الإسبان صغار السن أمثال: ماتاوهرنانديز إضافة إلى دافيد فيا متصدر لائحة الهدافين بـ/12/ هدفاً..

    يذكر أن الريال خسر في زيارتيه الأخيرتين إلى ملعب الميستايا أمام فالنسيا أحد ستة أندية لم تعرف بعد طعم الهزيمة في ملعبها.

    وفي أبرز اللقاءات الأخرى يشد إشبيلية رحاله لملاقاة خيخون في مواجهة يأمل زملاء الغائب لويس فابيانو في استعادة نغمة الفوز بعد تعادلين مخيبين أمام فرق أندلسية أخرى »ملقة وبلد الوليد«.. كما يلتقي أتليتكو مدريد مع فياريال على ملعب »فيسنتي كالديرون« في مباراة لا تقبل القسمة على اثنين وخاصة مع النتائج المتراجعة التي حققها كل منهما منذ مطلع الموسم.

    الدوري الألماني

    ؟ قد تشهد الجولة الحالية »السادسة عشرة« من البوندسليغا حسم لقب بطولة الخريف لمصلحة باير ليفركوزن الذي من المفترض أن يكون قد لعب مع هرتا برلين في الملعب الأولمبي أمس الجمعة في لقاء يجمع المتصدر ومتذيل اللائحة.

    وسيكون بإمكان ليفركوزن حسم الأمور لصالحه قبل جولة واحدة من النهاية إذا ما تمكن من تحقيق الفوز، وفشل كل من فيردر بريمن وشالكه في إنهاء مواجهتهما على ملعب »فيسر« لصالح أحدهما..

    ويعاني بريمن »الثاني بـ28 نقطة« من غياب هدافه البيروفي كلاوديو بيتزارو الذي لم يشف بعد من الإصابة التي أبعدته عن الملاعب منذ قرابة الشهرين.. في حين يخوض شالكه »الذي يتساوى مع بريمن بعدد النقاط« اللقاء بصفوف مكتملة.. وحول اللقاء قال مهاجم الفريق كيفن كورانيي: »نعرف أن بريمن يقدم كرة جميلة ويتمتع بروح الجماعة، لكن إذا لم نسمح لهم بتقديم أفضل ما عندهم وحافظنا على تركيزنا وبذلنا مجهوداً كبيراً في الهجوم والدفاع فبوسعنا تحقيق الفوز«.

    من جهة ثانية ستتجه الأنظار نحو مدينة بوخوم التي يستضيف فريقها المحلي نادي بايرن ميونيخ المنتشي بانتصاره الكاسح على جوفنتوس في دوري الأبطال.. ويرى الكثيرون أن مباراة تورينو تشكل محطة انطلاق جديدة للفريق البافاري الذي عرف انتعاشة في نتائجه مؤخراً مكنته من الارتقاء إلى المركز الرابع على اللائحة بـ»27« نقطة، وبالرغم من ذلك فقد حذر المدرب لويس فان غال لاعبيه من مغبة الاستهانة بالخصم وقال: »بوخوم فريق ألماني تقليدي، وسيكون من الصعب التغلب عليه في عقر داره«..

    في أبرز المباريات الأخرى يأمل هامبورغ في استعادة نغمة الانتصارات التي غابت عنه منذ 7 جولات عندما يحل ضيفاً على نورمبرغ.. وحول وضعية الفريق الحالية قال لاعب هامبورغ يوريس ماثيسين: »7 مباريات بلافوز أمر غير مقبول.. أمامنا ست نقاط قبل العطلة الشتوية وعلينا أن نظفر بها كاملة«..

    يذكر أن هامبورغ يعاني منذ تشرين الأول الفائت من غياب مهاجميه الأساسيين غويريرو وبيتريتش.




      الوقت/التاريخ الآن هو الإثنين فبراير 20, 2017 9:56 am